تكبير الثدي

هي عملية جراحية لزيادة حجم الثدي. أثناء

تكبير الثدي، توضع زراعات الصدر تحت نسيج

الثدي أو عضلة الصدر.

بالنسبة إلى بعض النساء، يُعد تكبير الثدي

طريقة لتعزيز الصورة الذاتية والثقة بالنفس.

بالنسبة لأخريات، يُعد تكبير الثدي جزءاً من

إعادة بناء الثدي بعد جراحة لعلاج سرطان الثدي

أو حالات أخرى مؤثرة على الثدي.

إذا كنتِ تفكرين في تكبير الثدي، فاستشيري

جراح التجميل لدينا. تأكدي من فهم ما تنطوي

عليه الجراحة، بما في ذلك المخاطر المحتملة،

والمضاعفات، ورعاية المتابعة.

لماذا يتم إجراء ذلك؟

تعد أسباب المرأة لاختيار إجراء عملية تكبير

الثدي شخصية للغاية.

ربما تساعدكِ عملية تكبير الثدي في:

تحسين شكل الثدي إذا كنتِ تشعرين أن

ثدييكِ صغيرين للغاية أو أنكِ تخشين أن يكون

أحد الثديين أصغر من الآخر

ضبط صغر حجم ثدييكِ بعد الحمل

إعادة بناء ثديكِ بعد إجراء جراحة للثدي لعلاجه

من السرطان أو حالات طبية أخرى

تحسين صورتكِ الذاتية أو ثقتكِ بنفسكِ

مناقشة أهدافكِ مع الجراح حتى يمكنه وضع

تصور واقعي لما يمكن أن توفره لكِ عملية

تكبير الثدي.

المخاطر

إن عملية تكبير الثدي تشمل مخاطر متنوعة بما

في ذلك:

النسيج الندبي الذي يُشوِّه شكل عملية

حشوة الثدي )التقلص الكبسولي(

آلام الثدي

العدوى

تغييرات في إحساس الحلمة والثدي، وعادةً

ما تكون مؤقتة

تسرب حشوة الثدي

إن تصحيح أيّ من هذه المضاعفات قد يتطلب

إجراء عملية جراحية إضافية، إما لإزالة الحشوات

وإما استبدالها.

لقد حددت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية

FDA( ( ارتباطاً محتم الً بين حشوات الثدي

والإصابة بورم الخلايا الكبيرة المتحولة

الليمفاوي ) ALCL (، وهو سرطان نادر في

جهاز المناعة. ترى إدارة الغذاء والدواء الأمريكية

FDA أن السيدات اللاتي يخضعن لحشوات

الثدي قد يتعرضن لخطر الإصابة بورم الخلايا

الكبيرة المتحولة الليمفاوي بنسب منخفضة

جداً ولكنها متزايدة. ومع ذلك، فهناك حاجة

إلى إجراء مزيد من الأبحاث لفهم العلاقة بين ورم

الخلايا الكبيرة المتحولة الليمفاوي وحشوات الثدي

بشكل كامل.

كيف تستعد؟

في البداية، ستتشاورين مع جراح التجميل حول

تفضيلاتك المتعلقة بالحجم والإحساس والشكل

العام لثدييك. سيصف الطبيب أنواعاً محددة من

الغرسات — الناعمة أو الخشنة، المستديرة أو بشكل

قطرة ماء، المحلول الملحي أو السيليكون — فض الً

عن خيارات التقنيات الجراحية.

قبل اتخاذ قرار المضي قدماً بالجراحة، فكري في

بعض العوامل المهمة حول تكبير الثدي:

لن تمنع غرسات الثدي ترهل الثديين. لتصحيح

ترهل الثدي، قد تخضعين لشد الثدي مع تكبير

الثدي.

غرسات الثدي غير مضمونة أن تدوم طوال العمر.

من المحتمل تمزق الغرسة. سيستمر الثدي أيضاً

في التقدم بالعمر بعد التكبير، وقد تؤدي عوامل

مثل زيادة الوزن أو فقدانه إلى تغيير شكل الثدي.

قد تؤدي أي من هذه المشاكل إلى إجراء جراحة

إضافية.

قد يصبح تصوير الثدي الشعاعي أكثر تعقيداً. إذا

كنت قد خضعت لوضع غرسات الثدي، فإنه بالإضافة

إلى تصوير الثدي الشعاعي الروتيني، ستحتاجين

إلى فحوصات إضافية متخصصة.

قد تحتاجين إلى إجراء فحوصات التصوير بالرنين

المغناطيسي بشكل روتيني. توصي إدارة الغذاء

والدواء بمتابعة غرسات الثدي السيليكون بإجراء

فحوصات التصوير بالرنين المغناطيسي الروتينية كل

عامين، بعد ثلاثة أعوام من جراحة الزرع الأولية.

قد تعوق غرسات الثدي الرضاعة الطبيعية. تتمكن

بعض السيدات من الرضاعة الطبيعية بنجاح بعد تكبير

الثدي.

بالنسبة للأخريات، تعد الرضاعة الطبيعية من

التحديات.

قد تحتاجين إلى إجراء جراحة إضافية بعد إزالة غرسة

الثدي. إذا قررت إزالة الغرسات، فقد تحتاجين إلى

عملية شد الثدي أو عملية تصحيحية أخرى للمساعدة

على احتفاظ الثدي بالشكل الجمالي الذي يرضيك.

إذا قررت إجراء الجراحة، فقد تحتاجين إلى تصوير

الثدي الإشعاعي في مرحلة البدء قبل وقت الجراحة.

قد يقوم طبيبك بتعديل بعض الأدوية قبل الجراحة

أيضاً على سبيل المثال، من المهم تجنب الأسبرين

أو الأدوية الأخرى التي قد تزيد من النزيف.

إذا كنت تدخنين، فسيطلب منك الطبيب التوقف

عن التدخين لفترة معينة قبل الخضوع للجراحة.

احرصي على وجود شخص يقود السيارة لتعودي

إلى المنزل بعد الجراحة وأن يظل معك خ الل الليلة

الأولى على الأقل.

ما يمكنك توقعه بعد العملية؟

يحدث ألم وتورم على الأرجح لعدة أسابيع بعد

الجراحة. ظهور الكدمات محتمل، أيضًا. توقعي

أن تتلاشى الندوب تدريجياً مع مرور الوقت،

ولكنها لن تختفي تماماً. أثناء عملية شفائكِ،

قد يساعدكِ ارتداء عِصابة ضاغطة أو حمالة صدر

رياضية في الحصول على دعم إضافي وتموضع

غرسات الثدي. قد يصف لكِ الجراح أيضاً دواء

لتسكين الألم.

اتبعي تعليمات الجراح حول رجوعكِ للأنشطة

المعتادة. إذا لم تكوني تمتهنين وظيفة

تتطلب مجهووداً بدنياً، فقد تتمكنين من

العودة إلى العمل في غضون أيام قليلة إلى

أسبوع. تجنبي الأنشطة المرهقة — أي شيء

يمكنه أن يرفع من النبض أو ضغط الدم — لمدة

أسبوعين على الأقل. أثناء عملية شفائكِ،

تذكري أن ثدييكِ سوف يكونان حساسان

للإحتكاك الجسدي أو الحركات التي بها ارتجاج.

إذا استخدم الجراح خيوطاً جراحية لا تُمتص دون

تدخل أو وضع أنابيب تفريغ بالقرب من ثدييكِ،

فستحتاجين إلى إزالة الخيوط أو أنابيب التفريغ

في موعد متابعة.

إذا لاحظتِ أن ثديكِ دافئ وبه احمرار أو كنت

تعانين الحمى، فقد تكونين مصابة بعدوى.

تواصل مع الجراح بأسرع ما يمكن. تواصلي أيضاً

مع الجراح إذا كنتِ تعانين ضيقاً في التنفس أو

ألماً في الصدر.

النتائج

عندما تتصورين نتيجة عملية تكبير الثدي،

فحافظي على أن تكون توقعاتكِ واقعية.

يمكن أن تغير عملية تكبير الثدي حجم وشكل

الثديين. قد تحسن الجراحة صورة جسدكِ

ومستوى ثقتكِ بنفسكِ. إذا كنتِ تبحثين عن

الكمال، فقد تشعرين بخيبة الأمل.

تذكري أيضاً أن سيستمر ثدييكِ في التقدم

في العمر بعد عملية التكبير. قد يغير اكتساب

الوزن أو خسارته شكل ثدييكِ أيضاً. إذا أصبحتِ

غير راضية عن مظهر ثدييكِ، فقد تحتاجين إلى

عملية تعديل لتصحيح هذه المشكلات.