شد الأجفان
يشير )بليبهاروبلاستي( لجراحات تجميل الأجفان. في
الأجفان العليا هو إزالة الجلد الزائد والأنسجة الدهنية
في بعض الأحيان. في الجراحة التي تجرى في الجفن
الأعلى يستأصل الجلد الزائد في الجفن، إضافةً إلى
الدهون ثم يخاط الجرح بخيوط تحت الجلد. أما الجفن
السفلي ، فيستأصل منه أيضاً ما يزيد في الجلد مع
الدهون الظاهرة إلى الخارج من الجيوب الثلاثة ثم
يتم شد الجلد ويتطلب ذلك ساعة وربع الساعة .
ما الحالات التي تدعو إلى إجراء أي من الحالتين؟
تجرى الجراحة في الجفن الأعلى في حال ترهل الجلد
أو في حال ظهور تكتل دهني في الجهة الداخلية
للعين. أما في الجفن السفلي، فتجرى الجراحة
لمعالجة ارتخاء الجلد أيضاً نتيجة التقدم في السن.
لكن يمكن أن تجرى أيضاً لإزالة التجاعيد أو الانتفاخ
الناتج عن تكوّن الدهون تحت العين والتي يمكن أن
تظهر إلى الخارج.
هل يمكن أن تؤثر الجراحة على النظر؟
لا تشكل الجراحة أي خطر على النظر، فهي تجرى في
الجلد.
هل من شروط معينة لإجراء هذه الجراحة؟
الشروط المطلوبة لهذه الجراحة هي نفسها الشروط
المطلوبة في كل جراحة، أي أن يكون الشخص
بصحة جيدة وان تكون مستويات السكري وضغط
الدم طبيعية وتحت السيطرة. كما يشترط ألا يكون
الشخص قد تناول أقراص الأسبرين.
هل تتطلب الجراحة البقاء في المستشفى؟
يمكن أن يخرج الشخص الذي يخضع للجراحة من
المستشفى في اليوم نفسه. أما الخيوط، فتزال
بعد 6 أيام.
هل تترك الجراحة آثاراً في العينين؟
لا تترك الجراحة أي أثر ظاهر. ففي الفترة الأولى،
يكون الجرح زهري اللون ثم يزول فلا يعود ظاهراً.
هل تسبب العملية آلاماً في الموضع المعني؟
لا تسبب العملية أي ألم.
هل ثمة أشخاص أو حالات تكون فيها نسبة نجاح
العملية أفضل؟
تماماً كما في عملية شد الوجه، ثمة أشخاص
يستفيدون منها بشكل أفضل بحسب طبيعة
الجلد. كما أن ثمة عوامل معينة تؤذي الجلد ما قبل
العملية وبعدها مما يخفف من نسبة نجاحها كالتدخين
والتعرض للشمس . فمن الواضح، أن غير المدخنة
تستفيد بشكل افضل من العملية.

في أي سن تجرى العملية أكثر؟
تجرى العملية في معظم الأحيان في سن 45 أو 50 سنة.
لكن لا شك أنها تجرى أحياناً في سن أصغر لأن المشكلة لا
تنتج دائماً عن التقدم في السن.
أي مفعول إيجابي تترك العملية على الوجه وعلى
العينين؟
عندما تجرى العملية تفتح العين بشكل أفضل ولا يعود الجلد
مترهلًا فوقها مما يعطي مظهراً شبابياً. حتى أن النظرات
في العينين تبدو شابة أكثر على أثر إجراء هذه العملية.
هل تجرى جراحة شد الجفن التجميلية مرة واحدة فقط
فلا تكون هناك حاجة إلى تكرارها؟
يعود الجلد ليترهل بعد سنوات من إجراء العملية مما
يستدعي إجراءها مرة ثانية.
كم سنة يمكن أن يستمر مفعول العملية؟
لا يمكن التحدث عن عدد معين من السنوات لاستمرار نتيجة
العملية. مما لا شك فيه أن ذلك يختلف بين شخص وآخر
بحسب طبيعة الجلد وبحسب عوامل أخرى يمكن أن تؤثر
سلباً فتعجّل موعد إجرائها.
بعد كم من الوقت يمكن أن يعود الشخص الذي يخضع
إلى هذه الجراحة إلى حياته الطبيعية؟
بشكل عام، يمكن أن يعود من يخضع إلى الجراحة إلى حياته
الطبيعية خلال 4 أيام أو 5 . ومباشرةً بعد العملية يمكن
العودة إلى المنزل شرط عدم القيام بجهود إلى ما بعد
أسبوع أو 10 أيام.

هل من إجراءات معينة ينبغي اتخاذها بعد إجراء
العملية؟
إلى جانب الحرص على عدم القيام بجهد إضافي، يطلب
ممن يخضع للعملية وضع كريم الوقاية من الشمس وتجنب
التعرض للشمس.
هل ثمة أشخاص يمكن ألا تنجح العملية معهم كما هو
متوقع؟
يمكن أن يقدّر الطبيب ما إذا كانت نسبة نجاح العملية جيدة
قبل إجرائها. أما إذا كان يتوقع عدم نجاحها بنسبة كافية فمن
الأفضل عدم إجرائها.
هل من تقنية حديثة لإجراء عملية شد الجفنين؟
ثمة تقنية حديثة تجرى حالياً في الجفن السفلي في حال
وجود انتفاخ فيه دون حاجة إلى استئصال جلد، وتقضي
بإجراء العملية من داخل العين فتكون النتيجة مثلى.
كل ما ينتظرك بعد جراحة تجميل الجفنين
بشكل أفضل. ثمة خطوات متبعة ما أن تنتهي الجراحة، ومن
الضروري أن تعرفيها جيداً وأن تعرفي كل ما هو ممنوع
ومسموح بعد العملية بشكل أفضل. ثمة خطوات متبعة
ما أن تنتهي الجراحة، ومن الضروري أن تعرفيها جيداً وأن
تعرفي كل ما هو ممنوع ومسموح بعد العملية
اعرفي أيضاً ما ستشعرين به بعد انتهاء الجراحة لتكوني
حاضرة بشكل أفضل:
بعد انتهاء الجراحة يضع لك جراح التجميل مرهماً وقد يضع
بعدها ضمادة فوق الموضع.
 يمكن أن تشعري ببعض الغشاوة في النظر في اللحظات
الأولى بسبب المرهم. لا تشعري بالهلع لأن هذا مؤقت.

بعد زوال مفعول التخدير يمكن أن تشعري بسخونة
في العينين مع انتفاخ وشد في الجلد. أما إذا كنت
تشعرين بالألم فينصح بأن تطلبي مسكناً للألم.
ينصح بأن يرافقك أحدهم ليقود السيارة في طريق
العودة إلى المنزل.
قد تشعرين ببعض الانزعاج في الأسبوع الأول بعد
الجراحة . يمكنك تناول مسكن للألم.
يبدو احتمال حصول التهاب بعد الجراحة وارداً، وإن
لم يكن حتمياً. لذلك، يجب الحرص على قياس الحرارة
لأن ارتفاع الحرارة يعتبر مؤشراً لحصول التهاب.
يمكن أن تعودي إلى العمل خلال أسبوع، إلا أن
بعض المهن قد تكون أكثر صعوبة بعد الجراحة إذا
كانت تتطلب القراءة مثلًا.
لا تقومي بمجهود قوي ولا تمارسي الرياضة
القوية قبل مرور ثلاثة أسابيع على الجراحة.
يمكن أن تستعملي الماكياج لإخفاء أي أثر للجراحة
في أي وقت بعدها.
يمكن استعمال النظارات مباشرةً بعد الجراحة،
لكن لا ينصح باستعمال العدسات اللاصقة قبل مرور
أسبوعين على الجراحة.
يمكن أن تكون وضعية النوم مزعجة في الفترة
الأولى بعد الجراحة. ينصح برفع الرأس بواسطة
الوسادات أثناء النوم خلال الأيام الأولى عدة أيام
بعد الجراحة.
لأن موضع العينين يعتبر حساساً، من الطبيعي
أن يتورّم على أثر الجراحة. ومن الطبيعي أيضاً أن
تلاحظي أن الانتفاخ يزيد تدريجاً بعد العملية ثم يخف
تدريجاً بعدها. لذلك يجب الانتظار لفترة قبل رؤية
النتيجة النهائية للجراحة. وللتخفيف من حدة الانتفاخ
في العينين ينصح باللجوء إلى ضمادات باردة على
الوجه والعينين.